#تحدي_التدوين عظماء في حياتي

2
الخامس من شهر إبريل .. 
الساعة الثانية عشر ظهرًا ..
سارة كافيه ، جدة ..

التدوينة الأولى : التدوين عن شخص أو أشخاص عظماء في حياتك






لم احتر كثيرًا في اختيار شخصية عظيمة من بين الشخوص التي عرفتها..

كثيرٌ هم العظماء ،، لكن من كـ أمي !


تبدو هذه التدوينة من أصعب ما كتبت، تعثرت في كتابتها كثيرًا مغالبة دموعي!
ذلك لاستحالة اختصار والدتي في كلمات ..
فعذرًا يا أمي  .. فأنت أعلم تمامًا بما أخفت السطور..

،،

أمي الملهمة ..
منذ أن وعيت على هذه الدنيا ووالدتي تحيط بها الكتب والأوراق. كانت ذات همة عالية وطموح كبير.
أكملت تعليمها الجامعي بعد إنجابها لنا وواصلت المسير حتى أكرمها الله بنيل درجتي الماجستير والدكتوراه بعد رحلة مُشِقة مليئة بالعقبات و الصعوبات كادت أن تصيّر الحلم كابوسًا.
ألهمني إصرارها وحبها للعلم والأدب وأهله. فاستقيت ذلك منها، وتمرست الكتابة على يديها، فهي أول من آمن بي و قرأ لي.

هي العظيمة في إلهامها لي..
أن لا أجعل لأحلامي حدودًا ،أن أصنع من العقبات سلمًا.
أن أؤمن بحقي في رسم أهداف وأن أجروء على تحقيقها.   


،،


أمي المناضلة ..
التي فجعت بفقد والدي وهي في ريعان شبابها وأكملت المسير وحدها مضحية بصحتها وحياتها وراحتها.
أحاطت بنا كحصن حصين، فكانت لنا أبًا وأمًا.
رغم عظيم المصاب لم أراها تجزع أو تخنع لقبول واقعٍ لاترضاه لأبناءها. فواجهت الصعوبات بكل ما أوتيت من قوة، واستمدينا ذلك منها، مما ساعدنا على أن ننهض بأنفسنا معتمدين على الله في شؤوننا.


،،


تلك هي أمي ..
السيدة الدكتورة موضي بنت عبدالله الأصقه
تلك هي العظيمة، التي لها الأثر الأكبر في تشكيل ما أنا عليه الآن .. وما سأكون عليه غدًا 

التعليقات

  1. تحتار العقول في قدرة الأمهات العظيمة على تقديم التضحية لأولادهن وبذلها بكل السبل!
    أم عظيمة! الله يحفظها لك ويعينك على برها ورد بعض من فضلها عليك.

    ردحذف
  2. الله يحفظها لك.. حبك لها وحديثك عنها دائما يؤكدان كم هي عظيمة ورائعة .
    بلغيها تحياتي 😘

    ردحذف

شكرًا لتعليقك

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه