شكرًا أرامكو !

2


بعد انتهاء يوم أمس متوجًا بقضاء وقت ممتع ولله الحمد في برنامج إثراء المعرفة المنظم من شركة أرامكو، كان لزامًا علينا أن نقول شكرًا أرامكو. فهي كعادتها سخية، تتحفنا ببرامجها الاجتماعية والتي تستهدف جميع شرائح المجتمع. تلك البرامج التي لا يضاهيها محليًا أحد من حيث الجودة و حسن التنظيم.

منذ دخولك لمنطقة الفعاليات، يسرك منظر مواقف السيارات المرصوفة و المخططة بشكل جيد و التي تتسع لعدد كبير من الزائرين.
وعند دخولك لساحة الفعاليات يبهجك منظرالعدد الكبير من الشباب و الشابات السعوديين المتطوعين في تنظيم و إدارة البرنامج. فتوزيع المهام منظم و أداءها على أعلى الدرجات من الاحسان و الاتقان.

فالبرنامج غطى جميع احتياجات الزائرين على كافة الأصعدة. فمثلا، تم توزيع إشارات إرشاد لمرافق الفعاليات و أماكنها بالاضافة إلى وجود خرائط إرشادية يقف بجانبها بعض المتطوعين للشرح. كما أن المكان زُود بعيادة طبية، أماكن معدة للصلاة و دورات مياه موزعة في أركان أرض الفعاليات.


صورة لخرائط الإرشاد في برنامج إثراء المعرفة


كانت كل فعالية تقع في خيمة على حدى، فمثلا خيمة ساحة المطاعم توفر عدد مختلف ومتنوع من المطاعم التي تقدم وجبات خفيفة للزائرين، إضافة إلى توفير أماكن نظيفة للجلوس و تناول الطعام.



كما أن هناك خيمة قرية السلامة المرورية و التي تشرح للصغار قوانين القيادة و الطريق وذلك بتصميم قرية افتراضية يقود فيها الطفل سيارة صغيرة يطبق فيها القوانين و الآداب التي تعلمها.







إلى جانب الخيمتين السابقتين، يوجد خيمة قهوة الفن والتي شملت فعالياتها تعليم فنون الرسم و الخط العربي للكبار و الصغار. فتم تقسيم جنبات الخيمة بأنشطة تبعًا للفئة العمرية. فهناك ركن الرسم للأطفال من عمر السادسة حتى الثانية عشر والذي يشجع الأطفال على الرسم الجماعي وذلك باختيار موضوع الحفاظ على البيئة. وبعد انتهاء كل طفل من رسمته يعطى نبتة صغيرة ليزرعها و يعتني بها.
كما أن هناك ركن الرسم الحر للأطفال دون سن السادسة بمرافقة أولياء أمورهم. و للكبار نصيب أيضًا من الأنشطة وذلك بتنظيم ورش الخط العربي برعاية خطاطي الحرم المكي الشريف.







كما أن خيمة قهوة الفن ضمّت معرضًا لأسماء الله الحسنى، عرضت فيها أسماء الله الحسنى بطريقة فنية رائعة و صورًا ذات جودة عالية من الاعجاز العلمي لله الخالق الخلاق سبحانه وتعالى و صورًا للكون و الأجرام السماوية.







إضافة إلى جميع ماسبق، توجد أيضًا خيمة للعروض الإبداعية و التي تقدم عروضًا فنية من أنحاء العالم. أيضا، خيمة باسم ألف اختراع و اختراع، وفيها تم عرض ألف اختراع واختراع للعلماء المسلمين والتي كانت أساسًا لكثير من الاختراعات التي نستخدمها في وقتنا الحاضر. هذا المعرض سبق أن زرته في لندن قبل عدة أعوام و تم التدوين عنه في هذا الرابط.



وحيث أننا نعيش واقعًا يعمل على الطاقة بمختلف أنواعها، فكان للتوعية بالمحافظة على مصادر الطاقة و التعريف بالطاقة البديلة النصيب الأكبر عن طريق فعاليات معرض كفاءة الطاقة، و بالطاقة يتحرك العالم. حيث يتم تعليم الأطفال و إرشاد الكبار عن طريق التجربة و المشاهدة.



و ايضًا نظم معرض إثراء المعرفة مسابقة لانتاج أفلام مصورة قصيرة إرشادية تحث الشباب على الإبداع في مجال المحافظة على البيئة و الطاقة في المملكة.



جدير بالذكر أن جميع تلك الخيمات السابقة وسمت بعدد محدود من الزائرين، وذلك منعا للتكدس و الازدحام. وقد تم ضبط ذلك عن طريق احصاء عدد الداخلين و الخارجين بطريقة حضارية و منظمة. بالإضافة إلى أن جميع تلك الخيام مجهزة بمخارج واضحة للطوارئ و أدوات الأمن و السلامة.
كما أن المعرض اهتم بتوفير بيئة آمنة لزواره الصغار حيث يتم وضع ملصقات على كل طفل تحمل اسمه ورقم هاتف ولي أمره المرافق له مما يسهل التعرف على الطفل في حالة ضياعه أو فقده.

جميع ما ذكر يستحق منا وقفة شكر و امتنان لأرامكو، فهي تمثل المثل الأعلى الذي يقتدى به كشركة تقدم خدمات مجانية توعوية، ترفيهية، وتعليمية رائعة للمجتمع. فشكرًا أرامكو ،،

ودمتم ,,
********

نظرة:  "خلق الله النفس شبيهة بالرحى الدائرة التي لا تسكن و لابد لها من شيء تطحنه، فإن وضعت فيها حَبّ طحنته، و إن وضعت فيها تراب أو حصى طحنته" ابن القيم الجوزية رحمه الله


التعليقات

  1. مقال رائع يدل عل تميز أرامكو كشركة رائدة ودورها الملموس في خدمة المجتمع وان الاسلوب الرائع للمقاله جعلنا نعيش الحظه مع هذه الفعاليات

    ردحذف
    الردود
    1. بالفعل، ارامكو احترمت العقول فاستحقت التميز.

      حذف

شكرًا لتعليقك

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه