بطاقات الولاء

0


كثيرًا ما يتبادر إليك أثناء تبضعك أو احتساءك القهوة في أنحاء بريطانيا السؤال عن إن كنت تحمل (Loyalty Card) أي بطاقات الولاء إن جازت الترجمة.

تلك البطاقات السعيدة كما أسميها هي بطاقات تخضع لسياسة تجارية تخولك جمع نقاط أو حتى الحصول على حسومات عند شراءك من المتجر أو المقهى. وبهذه الطريقة التسويقية الذكية يضمن ولاء الزبون و استمرارية ارتياده للمكان.

لا أخفي هوسي الشديد بتلك البطاقات مما جعلني أكتب عنها. فهي تبعث شعور ولاء وسعادة بانتماءك للمكان و الحظي بمعاملة خاصة لحملك تلك البطاقة. تختلف سياسة إدارة بطاقات الولاء من مكان لآخر، فبعض المتاجر تقوم بتحويل مبلغك الشرائي إلى نقاط تقابل النقود، فتسمح لك بعد ذلك باستخدامها في عمليات الشراء المقبلة. والبعض الآخر كالمقاهي يعطي بطاقات فيها خانات بعدد معين، في كل مرة تشتري فيها كوب قهوة تحصل على طابع على إحدى الخانات. وعند اكتمال الخانات يخولك ذلك الحصول على كوب قهوة مجاني كعربون شكر للزبون.




ومن وسائل التسويق الذكية أيضًا و التي تضمن ولاء المستخدم هو إدراج بياناته في قاعدة بيانات، ليتم إرسال عروض خاصة أو حسومات في شهر ميلاده كتهنئة رمزية توثق ولاء الزبون للمتجر.

أما جانب الإحسان في سياسة بطاقات الولاء هو بمراعاة فئات المجتمع، فنجد بعض المقاهي تقوم بوضع طوابع إضافية على البطاقة في حالة إظهار بطاقة الطالب وقت شراء القهوة كتقدير للعلم و ظروف الطالب وقلة دخله. ويمتد الاحسان أكثر ليشمل كبار السن، وذلك بتوفير بطاقات ولاء لهم تخضع لقوانين و أنظمة تقدر لهم سنهم ومكانتهم العمرية.



من الرائع خلق تلك الصلة بين الزبون و المكان حتى وإن كانت مبنية على مصلحة تجارية إلا أنها تترك في النفس أثرًا طيبًا خصوصًا بعد الحصول على كوب قهوة مجاني في صباح يوم بارد. فلا تنسى في المرة المقبلة سؤال المتجر عن تلك البطاقات!

ودمتم ،،،

******

نظرة: "لن تنفخ الروح في الأفكار إلا بتسويقها" د. عبدالله باهمام

نُشر هذا المقال في صحيفة ام ف آر الإعلامية بتاريخ 16.01.2014

شكرًا أرامكو !

2


بعد انتهاء يوم أمس متوجًا بقضاء وقت ممتع ولله الحمد في برنامج إثراء المعرفة المنظم من شركة أرامكو، كان لزامًا علينا أن نقول شكرًا أرامكو. فهي كعادتها سخية، تتحفنا ببرامجها الاجتماعية والتي تستهدف جميع شرائح المجتمع. تلك البرامج التي لا يضاهيها محليًا أحد من حيث الجودة و حسن التنظيم.

منذ دخولك لمنطقة الفعاليات، يسرك منظر مواقف السيارات المرصوفة و المخططة بشكل جيد و التي تتسع لعدد كبير من الزائرين.
وعند دخولك لساحة الفعاليات يبهجك منظرالعدد الكبير من الشباب و الشابات السعوديين المتطوعين في تنظيم و إدارة البرنامج. فتوزيع المهام منظم و أداءها على أعلى الدرجات من الاحسان و الاتقان.

فالبرنامج غطى جميع احتياجات الزائرين على كافة الأصعدة. فمثلا، تم توزيع إشارات إرشاد لمرافق الفعاليات و أماكنها بالاضافة إلى وجود خرائط إرشادية يقف بجانبها بعض المتطوعين للشرح. كما أن المكان زُود بعيادة طبية، أماكن معدة للصلاة و دورات مياه موزعة في أركان أرض الفعاليات.


صورة لخرائط الإرشاد في برنامج إثراء المعرفة


كانت كل فعالية تقع في خيمة على حدى، فمثلا خيمة ساحة المطاعم توفر عدد مختلف ومتنوع من المطاعم التي تقدم وجبات خفيفة للزائرين، إضافة إلى توفير أماكن نظيفة للجلوس و تناول الطعام.



كما أن هناك خيمة قرية السلامة المرورية و التي تشرح للصغار قوانين القيادة و الطريق وذلك بتصميم قرية افتراضية يقود فيها الطفل سيارة صغيرة يطبق فيها القوانين و الآداب التي تعلمها.







إلى جانب الخيمتين السابقتين، يوجد خيمة قهوة الفن والتي شملت فعالياتها تعليم فنون الرسم و الخط العربي للكبار و الصغار. فتم تقسيم جنبات الخيمة بأنشطة تبعًا للفئة العمرية. فهناك ركن الرسم للأطفال من عمر السادسة حتى الثانية عشر والذي يشجع الأطفال على الرسم الجماعي وذلك باختيار موضوع الحفاظ على البيئة. وبعد انتهاء كل طفل من رسمته يعطى نبتة صغيرة ليزرعها و يعتني بها.
كما أن هناك ركن الرسم الحر للأطفال دون سن السادسة بمرافقة أولياء أمورهم. و للكبار نصيب أيضًا من الأنشطة وذلك بتنظيم ورش الخط العربي برعاية خطاطي الحرم المكي الشريف.







كما أن خيمة قهوة الفن ضمّت معرضًا لأسماء الله الحسنى، عرضت فيها أسماء الله الحسنى بطريقة فنية رائعة و صورًا ذات جودة عالية من الاعجاز العلمي لله الخالق الخلاق سبحانه وتعالى و صورًا للكون و الأجرام السماوية.







إضافة إلى جميع ماسبق، توجد أيضًا خيمة للعروض الإبداعية و التي تقدم عروضًا فنية من أنحاء العالم. أيضا، خيمة باسم ألف اختراع و اختراع، وفيها تم عرض ألف اختراع واختراع للعلماء المسلمين والتي كانت أساسًا لكثير من الاختراعات التي نستخدمها في وقتنا الحاضر. هذا المعرض سبق أن زرته في لندن قبل عدة أعوام و تم التدوين عنه في هذا الرابط.



وحيث أننا نعيش واقعًا يعمل على الطاقة بمختلف أنواعها، فكان للتوعية بالمحافظة على مصادر الطاقة و التعريف بالطاقة البديلة النصيب الأكبر عن طريق فعاليات معرض كفاءة الطاقة، و بالطاقة يتحرك العالم. حيث يتم تعليم الأطفال و إرشاد الكبار عن طريق التجربة و المشاهدة.



و ايضًا نظم معرض إثراء المعرفة مسابقة لانتاج أفلام مصورة قصيرة إرشادية تحث الشباب على الإبداع في مجال المحافظة على البيئة و الطاقة في المملكة.



جدير بالذكر أن جميع تلك الخيمات السابقة وسمت بعدد محدود من الزائرين، وذلك منعا للتكدس و الازدحام. وقد تم ضبط ذلك عن طريق احصاء عدد الداخلين و الخارجين بطريقة حضارية و منظمة. بالإضافة إلى أن جميع تلك الخيام مجهزة بمخارج واضحة للطوارئ و أدوات الأمن و السلامة.
كما أن المعرض اهتم بتوفير بيئة آمنة لزواره الصغار حيث يتم وضع ملصقات على كل طفل تحمل اسمه ورقم هاتف ولي أمره المرافق له مما يسهل التعرف على الطفل في حالة ضياعه أو فقده.

جميع ما ذكر يستحق منا وقفة شكر و امتنان لأرامكو، فهي تمثل المثل الأعلى الذي يقتدى به كشركة تقدم خدمات مجانية توعوية، ترفيهية، وتعليمية رائعة للمجتمع. فشكرًا أرامكو ،،

ودمتم ,,
********

نظرة:  "خلق الله النفس شبيهة بالرحى الدائرة التي لا تسكن و لابد لها من شيء تطحنه، فإن وضعت فيها حَبّ طحنته، و إن وضعت فيها تراب أو حصى طحنته" ابن القيم الجوزية رحمه الله


كشري لندن العظيم !

0


أثناء سيرك في زقاق سانت مارتن بلندن تتسلل إليك رائحة طبق الكشري المصري اللذيذ من نوافذ مطعم صغير يدعى بالـ (Koshari Street). فالمطعم وبطريقته العصرية غير التقليدية يبيع الكشري المصري إلى جانب بعض الأطعمة و الحلويات العربية المشهورة في المنطقة العربية المطلة على البحر المتوسط مثل المهلبية ، المشمشية، و سلطة الفتوش والتبولة.



يتم تجهيز طبق الكشري المصري التقليدي بعرض مكوناته جاهزة أمام الزبون ليختار بنفسه مقدار المكونات التي يرغب بزيادتها أو نقصانها حسب ذائقته ورغبته. بالإضافة إلى توفير المنكهات المألوفة مثل البصل، الصلصة، عصير الليمون و الدقة.

 صورة لمكونات الكشري المعروضة

صورة للمنكهات التقليدية المضافة لطبق الكشري مثل شرائح البصل المقلية و الدقة المصرية

ليظهر بعد ذلك الطبق في صورته النهائية على شكل وعاء أبيض من الورق المقوى وقد مُلء بالكشري اللندني !

صورة لطبق الكشري اللندني !


يبقى السؤال المهم، من خلف تلك النكهة العربية اللذيذة في قلب العاصمة البريطانية؟ إنها أنيسة الحلو (Anissa Helou) امرأة عربية من لبنان ومؤلفة كتب طهي، وطاهية متخصصة في مأكولات البحر المتوسط و الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.
ومن المصادفة أني حظيت بلقاء السيدة أنيسة في الليلة التالية بعد تناولي لطبق الكشري أثناء فعاليات مهرجان نور في لندن الخريف الماضي. 
ذهبت إليها لإلقاء التحية و شكرها على رسم الابتسامة على وجوهنا مع كل طبق كشري تقدمه، و عرفتها بنفسي و عن مدونتني. فرحت كثيرًا حين أخبرتها أني سأدون عن مطعمها و طلبت مني أن أرسل لها المقال بعد الانتهاء من نشره. كما أنها كانت كريمة معي للغاية بأن وقعت لي بأطيب الأمنيات.


 صورة السيدة أنيسة أثناء إهداءها توقيعها الشخصي

*********

نظرة: "كم من أفكار عظيمة ورائعة وجميلة ماتت وذبلت وانتهت بسبب أن اصحابها لم يتمكنوا من إظهارها وتسويقها بين الناس، وكم من أفكار بسيطة وسهلة كانت ذات أثر كبير في تغيير الحياة و الواقع لأن اصحابها أحسنوا تسويقها ونشرها للناس." د. عبدالله باهمام

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه