محطات الطريق الإنسانية

2

على أرض مترامية الأطراف، كان إنشاء شبكة خطوط تربط قرى المملكة بمدنها وهجرها من الإنجازات التي طالما تباهى بتنفيذها. لكن ومع تلك الخطوط المتشابكة يُفتقد عنصر مهم وحيوي لكل مسافر اختار الطرق البرية لتنقلاته، تلك هي محطات وخدمات الطريق التي تليق بالاستخدام البشري.

ولنأخذ على سبيل المثال أكثر الطرق حيوية و أهمها في المملكة وهو الطريق السريع الرابط بين مكة المكرمة و مدينة جدة والذي يعتبر الشريان الحيوي لمعظم المعتمرين والحجاج للوصول إلى المسجد الحرام.

يبلغ عدد المحطات التي تغذي هذا الطريق خمس محطات فقط توزعت على جنباته، لكن للأسف تفتقد إلى أبسط المرافق التي يحتاجها المسافر.

تلك المحطات غير المخططة بشكل جيد ومدروس، حصرت خدماتها بتوفير ما يملأ السيارة بالوقود و يملأ المعدة بالغذاء. دون إعطاء أدنى اهتمام بتجهيز أماكن للتوقف تليق بالمسافر للإستراحة من عناء السفر و لتناول طعامه دون الحاجة إلى إفتراش الأرصفة أو النوم على عتبات المساجد المغلقة أبوابها إلا في أوقات الصلوات المفروضة. هذا عدا إنعدام الاهتمام بنظافة المسجد نفسه و بدورات المياه المرافقة له. فالمستخدم لتلك المرافق تصدمه الروائح الكريهة ومنظر صناديق الإحرامات الورقية والتي يقوم المعتمرون بارتدائها أو التخلص منها في تلك الأماكن.

وحيث أن الصلاة وهي عماد الدين قد أبيح القصر فيها والجمع على المسافر ليخفف عنه مشقة الطريق، ما تزال محطات الطريق تغلق وقت الصلاة و تتوقف عن إمداد السيارات بالوقود و كذلك الصيدليات دون إبداء أي تفهم لوضع للمسافرين ولأهمية استغلال الوقت للوصول إلى غاياتهم بوقت أقصر. فمن يسلك تلك الطرق يعتبر مسافر و له الحق في أن يجد جميع الخدمات متوفرة في الوقت الذي يحتاج إليها. و كحل بديل يمكن لتلك المحطات أثناء وقت الصلاة أن يقوموا بتشغيلها بشكل جزئي لتغطية حاجة العابر في ذلك الوقت عوضا عن إغلاق المحطة بشكل كلي. ويندرج تحت ذلك الصيدليات لمراعاة الوضع الإنساني للمسافر وحاجته للدواء أو لحليب الأطفال و احتياجاتهم والتي قد يكون قد انقطع به الطريق و ينتظر أي محطة للتزود باحتياجاته و احتياجات المرافقين معه.

وبدلا من النقد في أمور يلمسها الكثير و يعاني منها الاكثر، ففي عرض سريع لمحطات طريق عشوائية انتقيتها من الطرق السريعة في بريطانيا يمكن أن يساهم في إعطاء تصور واقعي لمحطات الطريق الإنسانية و التي تليق بالمسافرين على الطرق السريعة و تساهم في راحتهم أثناء السفر:

• يظهر الإحسان في تصميم المحطة إبتداءًا من مواقف السيارات المخططة و المرصفة بشكل جيد حيث أن خط سير السيارات الصغيرة ينفصل منذ البداية عن خط شاحنات النقل الكبيرة

 

• تكون إستراحات الطريق كبيرة، نظيفة وواسعة و لابد أن يتوفر بها التالي: دورات مياه: للرجال و النساء و ذوي الاحتياجات الخاصة. بالإضافة إلى وجود أماكن للاستحمام الكامل في بعض المحطات



• يوجد خيارات متنوعة من المطاعم و المقاهي التي توفر منطقة نظيفة ومرتبة لتناول الطعام و وجود ماكرويف خاص لتسخين أطعمة الأطفال مع وضع إرشادات واضحة بكيفية تشغيله واستخدامه





• كنوع من الرفاهية تتوفر أيضا مكتبات تبيع الكتب و الجرائد و بعض متاجر الملابس الخاصة بالرحلات و ألبسة الشتاء و البرد




• و من الإحسان أيضا وجود شاشات كبيرة تحمل إرشادات للمسافرين لتوخي الحذر من تقلبات الطقس وكذلك لتوضيح حالة حركة السير على الطريق.



• توفر بعض المحطات فنادق صغيرة أشبه ما تكون بغرف صغيرة ونظيفة للاستراحة و النوم بسعر زهيد. 

• وأخيرًا، يوجد في كل محطة هاتف عمومي يعمل بشكل جيد بالإضافة إلى نقاط معلومات ومنشورات سياحية خاصة بالمنطقة وبنشاطاتها.





حقيقة، توفر هذه المرافق بشكل لائق ونظيف و مريح يجعل من السفر على الخطوط البرية متعة كبيرة. فليس المهم الافتخار بامتداد مساحة المحطة أو حتى كثرة مرافقها. فهنا لا ندعوا إلى إنشاء محطات ذكية أو عصرية، كل مافي الأمر هو الأمل الكبير بتحسين وضع المحطات والتي تحفظ للمسافرين كرامتهم الإنسانية المهدورة، بدلا من منظر افتراش الأرصفة للأكل أو قضاء الحاجة على مرأى المسافرين على هذا الطريق.

والله من وراء القصد

مقال أكاديمي: ما الذي يجعل التقنية سهلة الاستخدام؟

0
كثير من الأشخاص حول العالم يواجهون صعوبة في استخدام التقنية الجديدة مهما اختلفت أشكالها. والصعوبة تؤدي عادة إلى ارتكاب مزيد من الأخطاء و إهدار كثير من الوقت لتعلم الكيفية الصحيحة للتعامل معها وبالتالي يؤثر ذلك سلبًا على الناحية الاقتصادية لتسويق المنتج ومدى رضا المستخدمين عنه.
هناك بعض القواعد الرئيسة التي لابد لجميع المستخدمين الإلمام بها والتي يمكن القياس عليها لمعرفة مالذي يجعل التقنية سهلة الاستخدام: 
أولا البساطة:
قبل اقتناء أواستخدام أي نوع من التقنية لابد للمستخدم أن يسأل نفسه هذا السؤال: هل هذه التقنية سهلة الاستخدام بالشكل المطلوب و المتوافق مع احتياجاتي ومهاراتي؟ ليس بالضرورة أن تكون التقنية بسيطة لأبعد الحدود، فالمستخدمين مختلفين بالمهارات والاحتياجات والأعمار، ولكل فئة تصميمها الملائم والمتوافق معها.
ثانيا التناسق في أداء المهام:
لا تستخدم الأشياء التي تحوي على أزار تتشابه بالشكل لكن لا تتشابه في الأداء الوظيفي. و السبب أن العقل البشري يربط الأشياء بناء على تشابهها ويقسمها على شكل مجموعات ليسهل له حفظها وتذكرها لاحقا. إن في تصميم أزار التحكم بحيث يختلف الأداء عن التصنيف يؤدي إلى صعوبة في التذكر و بالتالي مزيد من إرتكاب الأخطاء كما في بعض أجهزة الماكرويف المنزلية.
 ثالثا وضوح المهمة و ردود الأفعال:
لا ينصح باقتناء التقنية التي تحوي على وظائف مخفية بحيث لا يمكن الوصول إليها بسهولة. كما في بعض أجهزة مجففات الشعر والتي توجد بها أزار مخفية لا يمكن معرفة وجودها بالأصل إلا بعد تحريك قطع التحكم يمنة ويسرى فتظهر بعد ذلك للعيان. أو كبعض أجهزة الهاتف والتي توجد بها أزار تحكم لكن مخفية دون إظهارأي علامة ترشد إلى وجودها. كذلك ردود الإستجابة لأي فعل لابد أن تكون ظاهرة للعيان. فمثلا إن قمت بحذف ملف لابد من إظهار رسالة توضح أن الملف قد تم حذفه. أو مثلا إن قمت بإيقاف تشغيل جهاز لابد من إعطاء ردة فعل واضحة تبين أن الجهاز قد أطفئ بالفعل.
رابعا الإستدلال الطبيعي:
ويظهر ذلك جليا في الأجهزة مثل المصاعد أو الأجهزة المنزلية كخلاط الطعام أو الفرن. حيث تكون وظيفتها مقسمة على هيئة مراحل تختلف بمدى قوة التشغيل أو للصعود إلى أعلى و الهبوط إلى أسفل. فمثلا خلاط الطعام لابد أن يكون التسلسل الرقمي الدال على قوة الخلط مبني على تسلسل طبيعي يستنتج العقل بديهيا أن بزيادة الرقم يعني زيادة القوة.
خامسا  المحاكاة الإنسانية:
تسعى جاهدة أبحاث تطوير أجهزة الحاسب إلى جعل هذه الأجهزة تحاكي السلوك الإنساني أثناء تعاملها مع المستخدمين. كأجهزة الصرافة الإلكترونية التي تقوم بالإجابة بالاعتذار في حال تعثر إتمام المهام التي تحاول القيام بها كسحب مبلغ مالي أو طلب كشف حساب مختصر. لكن بعض الردود المحاكة يكون مبالغ فيها إلى حد يشتت المستخدم عن مهمته. و أفضل مثال على ذلك هو مساعد مايكروسوفت والذي على شكل مشبك ورقي يقوم بإعطائك تعليمات أثناء قيامك بالكتابة مثلا.
سادسًا وضوح رسائل الخطأ:
حيث لا يقتصر دور التقنية على توضيح الخطأ للمستخدم إنما أيضا مساعدته بتزويده بحلول مقترحة وخطوات يمكنه بها إصلاح العطل أو الخطأ.
سابعًا مرونة النسق:
وهذه القاعدة تخص الأجهزة الذكية بنوعيها الهاتفية واللوحية. لابد من تطابق شكل واجهة المستخدم أثناء الإستخدام الأفقي والعمودي. فلابد أن تتغير واجهة التطبيق بشكل طفيف و مرن تبعًا لوضعية الجهاز، كما في أجهزة هواتف الايفون.

المرجع: 
Making Things Usable" by Prof. Jan Borchers"

مقال أكاديمي: التفاعل بين الإنسان والتقنية الحاسوبية

0

مع الثورة العلمية للتقنية و تعدد استخداماتها، ظهر مؤخرًا في سبعينات القرن الماضي علم اهتمت به كثير من الجامعات حول العالم. هذا العلم عني بدراسة كيفية تفاعل الإنسان مع أجهزة الكمبيوتر (الحاسب الآلي) مهما اختلفت أشكالها ووظائفها، ومن ثم تطويرها لإنتاج بيئة تفاعل ناجحة وسهلة.
ولفهم تفاعل المستخدمين للتقنية، وجب فهم وظائف الدماغ البشري ووضع نماذج عقلية مختلفة للقياس عليها. إضافة إلى فهم الطرق المختلفة للتعلم وتبادل المعرفة والمهارات. كذلك الاهتمام بالاختلافات الثقافية و العمرية والعرقية التي تلعب دورا بارزًا في جعل المنتج التقني صديق للاستخدام البشري .
يعود السبب لانتشار هذا العلم وكثرة الباحثين فيه إلى تأخر ظهوره إلى ما بعد الثورة التقنية بعقود. حيث أقتصر بادئ الأمر استخدام التقنية على المختصين في تقنية المعلومات و على قليل من الهواة. لكن بعد ظهور ثورة الحوسبة الشخصية عام 1970 في وقت لاحق و اتساع نطاق المستخدمين لها و لتطبيقاتها سواء المكتبية، البرمجية، الترفيهية و الإنتاجية، أصبح التحدي الأكبر متمثل في صناعة برمجيات، منصات ألعاب و عتاد إلكتروني يتناسب مع احتياجات جميع المستخدمين بغض النظر عن اختلافاتهم ونشاطاتهم. فظهر مشروع واسع من العلوم المعرفية أطلق عليه مسمى "الهندسة المعرفية"، والتي أدرج فيه علم النفس المعرفي، الذكاء الاصطناعي، اللسانيات، علم الإنسان المعرفي، وفلسفة العقل.

وهكذا، كان مشروع الهندسة المعرفية هو حجر الأساس لإنطلاق علم التفاعل البشري الحاسوبي أو ما يسمى بالإنجليزية Human Computer Interaction والذي يعنى كما سبق بدراسة المستخدم أولا و تفهم احتياجاته والتي من بعدها يتم تصميم تقنية تتناسب مع متطلباته واحتياجاته وليس العكس.

المراجع:
• Carroll, John M. (2013): Human Computer Interaction - brief intro. In: Soegaard, Mads and Dam, Rikke Friis (eds.). "The Encyclopedia of Human-Computer Interaction, 2nd Ed.". Aarhus, Denmark: The Interaction Design Foundation. Available online at http://www.interaction-design.org/encyclopedia/human_computer_interaction_hci.html

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه