نقطة تحول ،،

0


سنة و أربعة أشهر مضت ،، منذ آخر مرة كتبت تدوينة هنا ،،
مضت سريعة لكن محملة بأحداث كثيرة ... 

أشياء عديدة تغيرت حولي و تغيرت بداخلي ..
حتى صفحات المدونة و اعداداتها .. هي الأخرى أصبحت جديدة ،، و غريبة ،، 

من كانت تكتب هنا عاشت إحدى محطات التغير في حياتها

انتقلت إلى مرحلة أخرى ، مرحلة نضوج أنثى ..  ليست مسؤولة عن نفسها فقط ..
لم تعد ترسم أحلامها منفردة .. و لاتخطط لمستقبلها وحدها ..

انتقلت إلى نقطة تحول ،، أضافت على عاتقها رسالة مجتمع يبدأ من بيتها .. 
باتت عجلة التغير تتحرك رويدا رويدا ..ثم لبثت بالتسارع  ..
فأيقنت أن عليها أن تعجل الخطى حتى لا تُدهس تحت عجلاتها ..

لكن ما كانت سلوتها ؟ .. ورقة و قلم .. 

ببساطة صادقت الورق و القلم و بدأت تنسج خيوط تدوينات و حكايات لا تتقن نهايتها ..
فتتركها للزمن علها تجد الوقت لإكمالها ..
كان الوقت هو الحجة التي تخفي بها عجزها عن نشر حروفها .. التي أصبحت غريبة عنها ..

حتى كان .. و اشتاقت .. و زاد شوقها أكثر فأكثر لطفلتها  التي بلغت الخمس سنوات في الصيف الماضي

عندها ،، أيقنت أن روحها متعلقة بالكتابة .. و أن طفلتها لم تكن فقط هواية، أو متعة، أو حتى شغف
إنما حياة ،، وحياة لقلبها و عقلها وروحها ..

فعادت  .. معتذرة  لنفسها و لطفلتها  .. ملتمسة عذر التقصير 

كان بسبب ...  نقطة تحول ،،

2012 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرًا لتعليقك

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه