طقوس المحافظة على البيئة - ج1

4


كلٌ له طقوسه الخاصة للمحافظة على البيئة. قد يُتفق ويُختلف على أساليب وطرائق معينة ومألوفة في حين قد تجد من لم يسمع بهذا المصطلح بتاتاً.

لا تتعجب إن رأيت زميلك يومًا وقد ملء عبوة المياه الغازية التي كانت تحوي مشروبًا برتقالي اللون بالأمس بمشروب أخضر اللون وفي نهاية اليوم تراه وقد أفرغ محتواها في معدته وبدأ بغسلها لاستخدامها في اليوم التالي لمشروب قد يكون قوس قزحي!

هذا المشهد يكرره يوميا ملايين البريطانيين في أنحاء بلادهم العظمى بمختلف أعمارهم و أجناسهم. الكل يميل إلى إعادة استخدام العبوات البلاستيكية لمشروبات غازية أو مياه معدنية لمرات ومرات حتى يبدأ لون العبوة بالاصفرار. الحجة بذلك ظاهريا هي الحفاظ على البيئة باعادة استخدام العبوات البلاستيكية وإن كانت تؤدي إلى الإضرار بصحة الإنسان. لكن ما خفي كان أعظم!

في نهاية نهار الأمس، اتجهت إلى المطبخ الملحق بمكتبنا لأغسل كوب القهوة الخاص بي لأتفاجأ بأن أحدهم سبقني بغسل العلبة المعدنية التي كانت تحوي الحساء الذي تناوله على وجبة غداء اليوم! كنت أظن في بادء الأمر أنه سيقوم بتدويرها أو حتى إعادة استخدامها كإصيص للزرع أو حتى ليجمع بها بعض الأدوات المكتبية. فتدوير هذا النوع من المواد هو أكثر النشاطات الفنية التي يقوم بعملها أطفال المدارس وذلك بتلوينها أو لصق صور ورسومات فنية عليها.

لكنه سيستخدمها لاحقًا لشرب الماء و العصير !!!

يعرف عادة عن الشعب البريطاني حرصه الشديد على المال ونهج جميع السبل الممكنة لتوفيره للمستقبل البعيد أو حتى لنهاية الأسبوع المقبلة لصرفه على سيارة الأجرة التي ستقله بعد إسرافه في شرب المسكر. ولعل تلك الحقائق لم تظهر لي جليلا حتى هذا العام رغم سنوات إقامتي فيها من قبل، والسبب يعود كوني لم أكن على ذلك القدر من التواصل الإجتماعي معهم بشكل يومي ومباشر حتى قدر لي الله العمل مع فريق جميع طاقمه من البريطانيين في عدد من المشاريع المختلفة. أحد تلك النماذج هو رجل بريطاني يعمل استاذًا جامعيا، يقطع صباح كل يوم مسافة ليست بالقريبة بدراجته إلى إحدى النوادي الصحية المجانية للاستحمام بالماء الساخن والعودة مجددا إلى منزله لاستبدال ملابسه بملابس العمل. والحجة في ذلك هي حماية البيئة بتقليل استخدام الكهرباء للحصول على الماء الساخن. قد تكون حماية البيئة بالفعل هي أحد تلك الدوافع التي جعلته يقوم بهذه الرحلة بشكل يومي .. لكن الحرص من تكبد مبالغ لدفعها لشركة الكهرباء هي أيضا أحد تلك الدوافع الرئيسة. ولله في خلقه شؤون ....

ودمـــتم ،،


جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه