كن ويكابيديا !

0




ويكبيديا هي مشروعي القادم
هكذا سأبدأ حديثي معكم ...

كما يعلم الجميع الأثر الفعال الذي تقوم به موسوعة ويكبيديا كأضخم موسوعة عالمية على شبكة الإنترنت
وتعتبر المرجع الأساسي للحصول على معلومات بسيطة وميسرة عن كثير من المواضيع حول العالم
ولا يخفى أنها قائمة على مساهمات من أعضاء متطوعيين من شتى أنحاء العالم

أثناء دراستي في مرحلة الماجستير كان موقع ويكبيديا يمثل مقصدنا الأول لفك غموض أي موضوع نتناوله
بالرغم من عدم اعتراف الجامعة بأي معلومة تؤخذ من هذا الموقع والعلة بذلك هو كون أغلب المواضيع المحررة كانت بتطوع من أشخاص قد لا يملكون ما يؤهلهم لإدراج معلومات صحيحة ودقيقة بشكل علمي وأحيانا أخرى لإفتقار الموضوع للمصادر والمراجع المستقاة منها

أثناء استخدامي لويكبيديا كنت أحرص دائما على التأكد من وجود صفحة عربية مترجمة عن ما أبحث من مواضيع
وكانت خيبة الأمل تصبيني أحيانا
فعاهدت نفسي على المضي بفكرة أضاءت في فكري بالقيام باستغلال ما منحنا الله من وسائل في المساهمة بنشر العلم وترجمته لعل الله ينفع بها العباد
وبالفعل قمت بإنشاء حساب وبدأت بمزاولة مهامي بالترجمة ومازلت ويكبيديا صغيرا


من هذه الوسائل والتي و لله الحمد متوفرة عند أغلب مستخدمين الإنترنت من الأمة العربية والإسلامية
وقد صنفتها كالتالي


الوقت

يشكي الكثير من أوقات الفراغ التي تهدر أعمارهم دون فائدة تذكر، ولا يخفى معدل بطالة الجامعيين المخيف الذي ينوء به جسد الأمة
فبدلا من هدر الوقت بتصفح المواقع الغير مجدية أو نقل المواضيع التي لا تسمن ولا تغني من جوع أو نسج خيوط صداقات وهمية ومحرمة

يمكن البدء بتخصيص وقت مقتطع بشكل يومي، أسبوعي أو شهري لمزاولة نشاطك الويكبيدي

******

اللغة

نسبة لا يستهان بها من الجيل الحديث في العالمين العربي والإسلامي أصبح مزدوج اللغة بمعنى أنه ناطق بأكثر من لغة وكلما تنوعت اللغات التي تجيدها أصبح ذلك مجديا

بدأ التدوين في ويكبيديا عام 2001
وعدد المقالات باللغة الإنجليزية تجاوز 3،049،152 مقالة
بواقع 150،560 عضو

في حين بدأ استخدام اللغة العربية كلغة رسمية في هذا الموقع عام 2003
ومازال عدد المقالات باللغة العربية محصورا بهذا العدد 103،371 مقالة بواقع 2،375 عضو

ولا يخفى مجهود شباب سخروا طاقاتهم طوعا لتجاوز عدد المقالات المحررة باللغة العبرية وذلك في فبراير 2009
فليبارك الله بجهودهم وعلمهم

*****
القدرة على استخدام الإنترنت بسهولة

إن كانت اللغة قد تمثل عائقا لدى البعض فأدوات الإنترنت سهلت المهمة
البعض يستخدم أدوات الترجمة وهي إحدى الخدمات التي يقدمها موقع جوجل
لترجمة المقالات بشكل حرفي ومن ثم إعادة صياغتها بشكل مقبول

*****

التصميم وتحرير المواضيع

بيئة ويكبيديا لا تقتصر على الترجمة فحسب بل هناك العديد من المجموعات المصنفة على حسب المهام الموكل لها
هناك مجموعات تهتم بمتابعة الصور وتحريرها
أخرى متخصصة بتحرير القوالب وتنظيم شكل المقالات لإظهارها بشكل جيد
البعض متخصص بتحرير المواضيع والتدقيق على سلامة اللغة إملائيا ونحويا

وأخيــــــــــرا

أتمنى لو يسترق البعض نظرة على بيئة العمل الرائعة
التي توفرها ويكبيديا

ودمــــتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرًا لتعليقك

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه