800 عام ... !

5






2009 - 1209

في ربيع هذا العام أحتفلت جامعة كامبيرج البريطانية بمرور 800 عام منذ إنشاءها
بهذه المناسبة نظمت جامعتي رحلة لطلبة الدراسات العليا لزيارة المدينة والتعرف على جامعتها العريقة

سحرتني كامبيرج .. ليس بطبيعتها التي لا تختلف بتاتا عن بقية المدن البريطانية
لكن بطابعها الغريب والذي لم أرى مثله في حياتي

عبق العلم الذي ينبعث في جنبات المدينة ..
يجعلك تسجد عظمة لخالق العقل البشري

في كامبيرج استشعرت معنى كلمة إقرأ الحقيقية
واستشعرت معاني آياتها

كيف لتلك الكلمة من سحر تُفتح به مغارات العالم العجيبة

وكيف بنا وقد أضعنا ذلك السحر من أيدينا

جامعة كامبيرج


جسر الرياضيات صنعه إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية
والذي كان أحد رواد هذه الجامعة العريقة
ومازالت شجرته التاريخية تقطن في إحدى زوايا هذه الجامعة



سكن طلبة الجامعة ..

ويعتبر من أقدم المباني في المدينة
ويسمى بالــ
Wedding cake Buidling
لأنه صمم بتدرج يحاكي قالب حلوى حفلات الزفاف



إحدى مكتبات جامعة كامبيرج ..

من أعرق المكتبات تحتوي على الطبعات الأولى لما يفوق الخمسة ملايين كتاب من أمهات الكتب العالمية
كالطبعة الأولى من سلسة قصص الأطفال العالمية
والتي حولتها شركة والت ديزني إلى أفلام مصورة

لم يسمح لنا بالدخول لما تتمتع به من حراسة مشددة إضافة إلى محدودية مرتاديها ممن تنطبق عليهم شروط معينة
محددة من قبل الجامعة مسبقا


مكتبة أطفال عامة متجولة تجوب أنحاء المدينة
وتحتوي على عدد كبيرة من كتب وقصص الأطفال


من أغرب المواقف التي صادفتني في المدينة
هي أن المدينة محافظة بشكل ملفت للنظر على طابعها التاريخي العريق
حتى أن مركز التسوق الرئيسي يبعد بمسافة كبيرة عن منطقة الجامعة

وحين قررنا أن نتناول غدائنا في إحدى مطاعم الوجبات السريعة تفاجأنا بإنعدامها تماما في هذه المنطقة
وعندما سألنا إحدى نقاط الاستفسار المنتشرة في محيط منطقة الجامعة أخبرنا أننا لن نتمكن من ارتياد هذه المطاعم إلا بعد أن نقطع مسافة 25 دقيقة لنتمكن من تناول وجبة سريعة وذلك لأن بليدة المدينة ترفض وجود مثل هذه المطاعم الغير صحية في محيط الجامعة إضافة إلى حرصها على الحفاظ على الطابع التاريخي للمنطقة
في حين تنتشر المطاعم المحلية والتي تقدم الأطباق البريطانية التقليدية


وشتان بين المدينتين .. وشتان بين الحضارتين التي يراد المحافظة عليها
لكني تذكرت مكة المكرمة ومشاريع التطوير التي تقام بها والتي طالت المناطق التاريخية
وكم من مناد نادى بتغيير مسار المشاريع لأن للمدينة تاريخ يراد الحفاظ عليه
في حين صم الآخرين آذانهم ووصموهم بالتخلف وعرقلة التطور وهم يحتسون قهواهم من مقاهي ستار بوكس التي وبكل فخر سعدنا بافتتاحها في قلب مكة المكرمة .. وللأسف



حين قاربت جولتنا على الإنتهاء قررنا أن نستريح قليلا لنتناول القهوة في إنتظار موعد الحافلة التي ستقلنا إلى مدينتنا
في ذلك الوقت كنت على موعد مع المفاجأة الثانية
حين دخولنا للمقهى تفاجأنا جميعا بمنظر مرتاديه
الكل بلا استثناء يمسك كتابا
يستغل وقت احتساء قهوته بقراءة بضع ورقات
أو قد تكون فصولا .. !!

حتى وأن المقهى وفر بعض الكتب في رفوفه للتصفحه مجانا
وهذا مالم أرهـ في مقهى أي مدينة زرتها سابقا


نظـرهـ: ... إقرأ وربك الأكــــــرم

تمت زيارة المدينة في شهر يونيو لعام 2009


إعلان يثلج الصدر

4



______Space ---- Spvca

غيــّر مسار مستقبلك ... بتعلم اللغة العربية

لا يوجد خطأ مطبعي في الإعلان ..


وجدت هذا الإعلان منشورا في إحدى المجلات الإنجليزية
embox وتدعى

هذه المجلة صدرت حديثا، وجدت العدد الأول منها في مسجد الجامعة
كم سعدت جدا بالإطلاع عليها وسررت أكثر حين وجدت أنه من السهل تصفحها عبر موقعهم الإلكتروني

عندما نظرت إلى الإعلان تبادر إلى ذهني صور تلك الإعلانات التي تزخم بها جرائدنا عن فرص الالتحاق بدورات لتعلم اللغة الإنجليزية سواء في داخل البلاد أو خارجها ..
لا أعيب على تلك الدورات بل على العكس التسلح بلغة أجنبية هو أفضل ما يمكن عمله للتواصل مع العالم الخارجي وتبادل الأفكار والخبرات

لكني أحسست بالفخر ولو لوهلة بتقدير للغة العربية وأهمية تعلمها
حيث أني أكاد أفتقد هذا الشعور كثيرا في الآونة الأخيرة سواء من ابناءها أو من غيرها


*****


قد يكون أكثر ما أحببته في فترة دراستي في بريطانيا هو سهولة الإلتقاء بمسلمين من شتى أنحاء العالم وبتوجهات مختلفة لكنهم جميعا يحملون آلام الأمة ويحولونها إلى آمال بسعيهم وجهدهم ونشاطاتهم المنقطعة النظير

يعجبني تنوع أفكارهم التي مزوجها بأفضل تجارب الغرب سواء في تنظيم الأحداث والمؤتمرات
أو في الدعاية والإعلان .. وحتى في سبل الدعوة ونشر الدين

وسأحاول إن شاء الله بقدر الإمكان نشر تقارير عن نشاطاتهم خلال هذا العام كأبسط حق أستطيع فعله لأجلهم
لعلها توحي بأفكار تجدد روح الشباب والدعوة في بقعة أخرى في هذه المعمورة

ودمـــــــــــــــتم

__________


نظــرة: إن الله يقبل نصف الجهد في سبيله، لكنه لا يقبل نصف النية - محمد الغزالي

كن ويكابيديا !

0




ويكبيديا هي مشروعي القادم
هكذا سأبدأ حديثي معكم ...

كما يعلم الجميع الأثر الفعال الذي تقوم به موسوعة ويكبيديا كأضخم موسوعة عالمية على شبكة الإنترنت
وتعتبر المرجع الأساسي للحصول على معلومات بسيطة وميسرة عن كثير من المواضيع حول العالم
ولا يخفى أنها قائمة على مساهمات من أعضاء متطوعيين من شتى أنحاء العالم

أثناء دراستي في مرحلة الماجستير كان موقع ويكبيديا يمثل مقصدنا الأول لفك غموض أي موضوع نتناوله
بالرغم من عدم اعتراف الجامعة بأي معلومة تؤخذ من هذا الموقع والعلة بذلك هو كون أغلب المواضيع المحررة كانت بتطوع من أشخاص قد لا يملكون ما يؤهلهم لإدراج معلومات صحيحة ودقيقة بشكل علمي وأحيانا أخرى لإفتقار الموضوع للمصادر والمراجع المستقاة منها

أثناء استخدامي لويكبيديا كنت أحرص دائما على التأكد من وجود صفحة عربية مترجمة عن ما أبحث من مواضيع
وكانت خيبة الأمل تصبيني أحيانا
فعاهدت نفسي على المضي بفكرة أضاءت في فكري بالقيام باستغلال ما منحنا الله من وسائل في المساهمة بنشر العلم وترجمته لعل الله ينفع بها العباد
وبالفعل قمت بإنشاء حساب وبدأت بمزاولة مهامي بالترجمة ومازلت ويكبيديا صغيرا


من هذه الوسائل والتي و لله الحمد متوفرة عند أغلب مستخدمين الإنترنت من الأمة العربية والإسلامية
وقد صنفتها كالتالي


الوقت

يشكي الكثير من أوقات الفراغ التي تهدر أعمارهم دون فائدة تذكر، ولا يخفى معدل بطالة الجامعيين المخيف الذي ينوء به جسد الأمة
فبدلا من هدر الوقت بتصفح المواقع الغير مجدية أو نقل المواضيع التي لا تسمن ولا تغني من جوع أو نسج خيوط صداقات وهمية ومحرمة

يمكن البدء بتخصيص وقت مقتطع بشكل يومي، أسبوعي أو شهري لمزاولة نشاطك الويكبيدي

******

اللغة

نسبة لا يستهان بها من الجيل الحديث في العالمين العربي والإسلامي أصبح مزدوج اللغة بمعنى أنه ناطق بأكثر من لغة وكلما تنوعت اللغات التي تجيدها أصبح ذلك مجديا

بدأ التدوين في ويكبيديا عام 2001
وعدد المقالات باللغة الإنجليزية تجاوز 3،049،152 مقالة
بواقع 150،560 عضو

في حين بدأ استخدام اللغة العربية كلغة رسمية في هذا الموقع عام 2003
ومازال عدد المقالات باللغة العربية محصورا بهذا العدد 103،371 مقالة بواقع 2،375 عضو

ولا يخفى مجهود شباب سخروا طاقاتهم طوعا لتجاوز عدد المقالات المحررة باللغة العبرية وذلك في فبراير 2009
فليبارك الله بجهودهم وعلمهم

*****
القدرة على استخدام الإنترنت بسهولة

إن كانت اللغة قد تمثل عائقا لدى البعض فأدوات الإنترنت سهلت المهمة
البعض يستخدم أدوات الترجمة وهي إحدى الخدمات التي يقدمها موقع جوجل
لترجمة المقالات بشكل حرفي ومن ثم إعادة صياغتها بشكل مقبول

*****

التصميم وتحرير المواضيع

بيئة ويكبيديا لا تقتصر على الترجمة فحسب بل هناك العديد من المجموعات المصنفة على حسب المهام الموكل لها
هناك مجموعات تهتم بمتابعة الصور وتحريرها
أخرى متخصصة بتحرير القوالب وتنظيم شكل المقالات لإظهارها بشكل جيد
البعض متخصص بتحرير المواضيع والتدقيق على سلامة اللغة إملائيا ونحويا

وأخيــــــــــرا

أتمنى لو يسترق البعض نظرة على بيئة العمل الرائعة
التي توفرها ويكبيديا

ودمــــتم

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه