حظر تجول من نوع آخــر !

3

__________



2009 اليوم : الخامس من ديسمبر

الحدث: مظاهرات مناهضة للإسلام والمسلمين في نوتنجهام !

قبل أسبوع مضى وخلال صلاة عيد الأضحى المبارك .. توجه أحد المسؤولين في شرطة المدينة
برسالة إلى مسلمي المدينة يحذر من تنظيم مظاهرة ضد الإسلام بقيادة أحد المنظمات المعادية للإسلام وانتشار معتنقيه في بريطانيا

بالنسبة لنا اعتدنا على مشاهدة المظاهرات باختلاف توجهاتها
لكن هذه المرة لا أعرف سر القلق الذي اعترانا
قد يكون بسبب الأخبار السيئة التي وصلتنا عن ما سببته هذه الحركة من أضرار في كل من مانشستر وبرمنجهام من قبل

حيث أن هذه الحركة والتي تدعى بـ






لها جدول منظم بأسماء المدن التي ستنظم بها هذه التظاهرات
ويمكن بزيارة موقعهم الرسمي مشاهدة مظاهر العبث التي عاثوا بها في أرجاء المملكة المتحدة

بالمقابل كانت تصلنا رسائل تحذيرية من قبل رئاسة نادي إتحاد الطلبة السعوديين في نوتنجهام
ومن إتحاد الطلبة المسلمين في الجامعة والتي تعد إحدى الجهات الرسمية التي تمثل الإسلام في المدينة

الكل كان يحذر من التواجد في منطقة وسط المدينة حيث المظاهرات أو حتى محاولة النقاش معهم
وذلك لأن أغلب المتظاهرين قدموا من القرى المحيطة بالمدينة وبشهادة البريطانيين نفسهم وصفوهم بالغير متعلمين

لذا فمن باب الحكمة فضّل إتحاد الطلبة المسلمين أو ما يسمى بالـ
Islamic Society
الإكتفاء بنشر عريضة احتجاج على ماتحاول المنظمة مهاجمته
وذلك عن طريق الإعلام البريطاني بصفة رسمية

في حين آخر قامت منظمة بريطانية أخرى تحارب معادية السامية
وتدعى بالـ





تناهض التمييز العرقي بالصدام مع المنظمة نفسها وتطالب بتحسين أوضاع المعيشة عوضا عن تشتييت المجتمع وخلق نزاعات عرقية




******

وحيث أني من سكان وسط المدينة فإن تحركاتي عادة لابد أن تكون نقطة بدأها حيث أختار المتظاهرون تواجدهم
فبدلا من قضاء يوم بارد طويل خارج المدينة هربا من تظاهرهم العقيم
آثرت المكوث بالمنزل والقيام بإنهاء بعض المهام المؤجلة

*****

هذه المظاهرة سلطت الضوء في نفسي على جوانب مختلفة لم أكن سأكتب عنها يوما ما

في يوم الأربعاء أستقليت الباص كعادتي للعودة إلى المنزل ، حين صادفت زميلة لي تعرفت عليها منذ أكثر من شهرين في برنامج جمعنا
جذبني إليها لطفها وبشاشة وجهها آنذاك .. كنا نتحدث عن بعض مواضيع المحاضرات التي حضرناها سويا ونتناقش فيها
من بين المواضيع تحدثنا عن موضوع المهاجرين إلى بريطانيا وطريقة استخدام التقنيات الحديثة بجعلها أداة لدمجهم بالمجتمع الجديد
فصرحت لي أنها يهودية ومن عائلة هاجرت حديثا من بولندا

سرحت طويلا بعد هذه الكلمات ولا أعرف ماقالت لي بعدها
وما كنت أجيب عن أسئلتها
ما كنت أعرفه في ذلك الوقت هو ... من أين لك هذا الوجه البشوش
ولما تتلقينني بتلك الإبتسامة دائما ...

دعتني بعدها لرحلة للتسوق في وسط المدينة وخلالها حذرتني من هذه المظاهرة وقالت لي بأسفها وخجلها الشديد من قيام مظاهرات بهذا المضمون وكيف أنهم كيهود يعانون من الإضطهاد والتمييز العرقي تماما كالمسلمين

هنا أدركت أن الفرصة حانت قلت لها ..
كوني مسلمة فأني لا أمانع مطلقا بوجود مظاهرات مناهضدة لديني بتاتا
لأن ذلك يعني أن ديني وفكري قد أحدث فرقا وبالتالي هناك نقاط نقاش ممتعة ووثيرة قد تستخدم لصالح الدعوة الصحيحة

لكني أرفض مطلقا القالب الذي وضعت به هذه المظاهرات من نشر نماذج سيئة للدين
والصراخ وإيذاء المسلمين ..
بهذه الطريقة لن يسمع أحدنا الآخر .. لن نصل أبدا إلى نقاط مشتركة

أعشق الإختلاف كثير ا في المجتمعات .. وأسعى كثيرا إلى أن أكون في مجتمع ممزوج الثقافات والأعراق والأديان
أكثر من كوني محدودة بمجتمع ذو جنس أو جنسية أو ديانة أو فكر واحد !
ولهذا أكثر ما يلاحظ علي من قبل غيري كثرة وتنوع صداقاتي
وتجنبي الكثير بأن أحد نفسي بمجتمع سعودي بحت
لا لشيء .. إلا لأني أعشق الإختلاف فهو ما يعطيني توسع أفقي أكثر





نعود إلى زميلتي ريتشل .. تلك اليهودية المهاجرة حديثا

تعجبت حين قلت لها ذلك وتعجبت أكثر حين قلت لها
لا يمكني لومي هؤلاء من الدفاع عن دولتهم ومطالبتهم بطرد المهاجرين
فببلادي أشخاص يفعلون الشيء نفسه .. فهم يطالبون بطرد الأجانب وغير المسلمين من الأراضي المسلمة

التمييز العنصري بكل أوجهه وطرائقه وشعاراته يثير لدي الإشمئزاز

لقد خلقنا مختلفين لنبقى كذلك .. لا لنعيش منفصلين متنازعين
كل منا يحمل بداخله شيء مميز

لو تركت لك يوما مساحة حرة لأسمعك .. فتسمعني

ودمــــتم


800 عام ... !

5






2009 - 1209

في ربيع هذا العام أحتفلت جامعة كامبيرج البريطانية بمرور 800 عام منذ إنشاءها
بهذه المناسبة نظمت جامعتي رحلة لطلبة الدراسات العليا لزيارة المدينة والتعرف على جامعتها العريقة

سحرتني كامبيرج .. ليس بطبيعتها التي لا تختلف بتاتا عن بقية المدن البريطانية
لكن بطابعها الغريب والذي لم أرى مثله في حياتي

عبق العلم الذي ينبعث في جنبات المدينة ..
يجعلك تسجد عظمة لخالق العقل البشري

في كامبيرج استشعرت معنى كلمة إقرأ الحقيقية
واستشعرت معاني آياتها

كيف لتلك الكلمة من سحر تُفتح به مغارات العالم العجيبة

وكيف بنا وقد أضعنا ذلك السحر من أيدينا

جامعة كامبيرج


جسر الرياضيات صنعه إسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية
والذي كان أحد رواد هذه الجامعة العريقة
ومازالت شجرته التاريخية تقطن في إحدى زوايا هذه الجامعة



سكن طلبة الجامعة ..

ويعتبر من أقدم المباني في المدينة
ويسمى بالــ
Wedding cake Buidling
لأنه صمم بتدرج يحاكي قالب حلوى حفلات الزفاف



إحدى مكتبات جامعة كامبيرج ..

من أعرق المكتبات تحتوي على الطبعات الأولى لما يفوق الخمسة ملايين كتاب من أمهات الكتب العالمية
كالطبعة الأولى من سلسة قصص الأطفال العالمية
والتي حولتها شركة والت ديزني إلى أفلام مصورة

لم يسمح لنا بالدخول لما تتمتع به من حراسة مشددة إضافة إلى محدودية مرتاديها ممن تنطبق عليهم شروط معينة
محددة من قبل الجامعة مسبقا


مكتبة أطفال عامة متجولة تجوب أنحاء المدينة
وتحتوي على عدد كبيرة من كتب وقصص الأطفال


من أغرب المواقف التي صادفتني في المدينة
هي أن المدينة محافظة بشكل ملفت للنظر على طابعها التاريخي العريق
حتى أن مركز التسوق الرئيسي يبعد بمسافة كبيرة عن منطقة الجامعة

وحين قررنا أن نتناول غدائنا في إحدى مطاعم الوجبات السريعة تفاجأنا بإنعدامها تماما في هذه المنطقة
وعندما سألنا إحدى نقاط الاستفسار المنتشرة في محيط منطقة الجامعة أخبرنا أننا لن نتمكن من ارتياد هذه المطاعم إلا بعد أن نقطع مسافة 25 دقيقة لنتمكن من تناول وجبة سريعة وذلك لأن بليدة المدينة ترفض وجود مثل هذه المطاعم الغير صحية في محيط الجامعة إضافة إلى حرصها على الحفاظ على الطابع التاريخي للمنطقة
في حين تنتشر المطاعم المحلية والتي تقدم الأطباق البريطانية التقليدية


وشتان بين المدينتين .. وشتان بين الحضارتين التي يراد المحافظة عليها
لكني تذكرت مكة المكرمة ومشاريع التطوير التي تقام بها والتي طالت المناطق التاريخية
وكم من مناد نادى بتغيير مسار المشاريع لأن للمدينة تاريخ يراد الحفاظ عليه
في حين صم الآخرين آذانهم ووصموهم بالتخلف وعرقلة التطور وهم يحتسون قهواهم من مقاهي ستار بوكس التي وبكل فخر سعدنا بافتتاحها في قلب مكة المكرمة .. وللأسف



حين قاربت جولتنا على الإنتهاء قررنا أن نستريح قليلا لنتناول القهوة في إنتظار موعد الحافلة التي ستقلنا إلى مدينتنا
في ذلك الوقت كنت على موعد مع المفاجأة الثانية
حين دخولنا للمقهى تفاجأنا جميعا بمنظر مرتاديه
الكل بلا استثناء يمسك كتابا
يستغل وقت احتساء قهوته بقراءة بضع ورقات
أو قد تكون فصولا .. !!

حتى وأن المقهى وفر بعض الكتب في رفوفه للتصفحه مجانا
وهذا مالم أرهـ في مقهى أي مدينة زرتها سابقا


نظـرهـ: ... إقرأ وربك الأكــــــرم

تمت زيارة المدينة في شهر يونيو لعام 2009


إعلان يثلج الصدر

4



______Space ---- Spvca

غيــّر مسار مستقبلك ... بتعلم اللغة العربية

لا يوجد خطأ مطبعي في الإعلان ..


وجدت هذا الإعلان منشورا في إحدى المجلات الإنجليزية
embox وتدعى

هذه المجلة صدرت حديثا، وجدت العدد الأول منها في مسجد الجامعة
كم سعدت جدا بالإطلاع عليها وسررت أكثر حين وجدت أنه من السهل تصفحها عبر موقعهم الإلكتروني

عندما نظرت إلى الإعلان تبادر إلى ذهني صور تلك الإعلانات التي تزخم بها جرائدنا عن فرص الالتحاق بدورات لتعلم اللغة الإنجليزية سواء في داخل البلاد أو خارجها ..
لا أعيب على تلك الدورات بل على العكس التسلح بلغة أجنبية هو أفضل ما يمكن عمله للتواصل مع العالم الخارجي وتبادل الأفكار والخبرات

لكني أحسست بالفخر ولو لوهلة بتقدير للغة العربية وأهمية تعلمها
حيث أني أكاد أفتقد هذا الشعور كثيرا في الآونة الأخيرة سواء من ابناءها أو من غيرها


*****


قد يكون أكثر ما أحببته في فترة دراستي في بريطانيا هو سهولة الإلتقاء بمسلمين من شتى أنحاء العالم وبتوجهات مختلفة لكنهم جميعا يحملون آلام الأمة ويحولونها إلى آمال بسعيهم وجهدهم ونشاطاتهم المنقطعة النظير

يعجبني تنوع أفكارهم التي مزوجها بأفضل تجارب الغرب سواء في تنظيم الأحداث والمؤتمرات
أو في الدعاية والإعلان .. وحتى في سبل الدعوة ونشر الدين

وسأحاول إن شاء الله بقدر الإمكان نشر تقارير عن نشاطاتهم خلال هذا العام كأبسط حق أستطيع فعله لأجلهم
لعلها توحي بأفكار تجدد روح الشباب والدعوة في بقعة أخرى في هذه المعمورة

ودمـــــــــــــــتم

__________


نظــرة: إن الله يقبل نصف الجهد في سبيله، لكنه لا يقبل نصف النية - محمد الغزالي

كن ويكابيديا !

0




ويكبيديا هي مشروعي القادم
هكذا سأبدأ حديثي معكم ...

كما يعلم الجميع الأثر الفعال الذي تقوم به موسوعة ويكبيديا كأضخم موسوعة عالمية على شبكة الإنترنت
وتعتبر المرجع الأساسي للحصول على معلومات بسيطة وميسرة عن كثير من المواضيع حول العالم
ولا يخفى أنها قائمة على مساهمات من أعضاء متطوعيين من شتى أنحاء العالم

أثناء دراستي في مرحلة الماجستير كان موقع ويكبيديا يمثل مقصدنا الأول لفك غموض أي موضوع نتناوله
بالرغم من عدم اعتراف الجامعة بأي معلومة تؤخذ من هذا الموقع والعلة بذلك هو كون أغلب المواضيع المحررة كانت بتطوع من أشخاص قد لا يملكون ما يؤهلهم لإدراج معلومات صحيحة ودقيقة بشكل علمي وأحيانا أخرى لإفتقار الموضوع للمصادر والمراجع المستقاة منها

أثناء استخدامي لويكبيديا كنت أحرص دائما على التأكد من وجود صفحة عربية مترجمة عن ما أبحث من مواضيع
وكانت خيبة الأمل تصبيني أحيانا
فعاهدت نفسي على المضي بفكرة أضاءت في فكري بالقيام باستغلال ما منحنا الله من وسائل في المساهمة بنشر العلم وترجمته لعل الله ينفع بها العباد
وبالفعل قمت بإنشاء حساب وبدأت بمزاولة مهامي بالترجمة ومازلت ويكبيديا صغيرا


من هذه الوسائل والتي و لله الحمد متوفرة عند أغلب مستخدمين الإنترنت من الأمة العربية والإسلامية
وقد صنفتها كالتالي


الوقت

يشكي الكثير من أوقات الفراغ التي تهدر أعمارهم دون فائدة تذكر، ولا يخفى معدل بطالة الجامعيين المخيف الذي ينوء به جسد الأمة
فبدلا من هدر الوقت بتصفح المواقع الغير مجدية أو نقل المواضيع التي لا تسمن ولا تغني من جوع أو نسج خيوط صداقات وهمية ومحرمة

يمكن البدء بتخصيص وقت مقتطع بشكل يومي، أسبوعي أو شهري لمزاولة نشاطك الويكبيدي

******

اللغة

نسبة لا يستهان بها من الجيل الحديث في العالمين العربي والإسلامي أصبح مزدوج اللغة بمعنى أنه ناطق بأكثر من لغة وكلما تنوعت اللغات التي تجيدها أصبح ذلك مجديا

بدأ التدوين في ويكبيديا عام 2001
وعدد المقالات باللغة الإنجليزية تجاوز 3،049،152 مقالة
بواقع 150،560 عضو

في حين بدأ استخدام اللغة العربية كلغة رسمية في هذا الموقع عام 2003
ومازال عدد المقالات باللغة العربية محصورا بهذا العدد 103،371 مقالة بواقع 2،375 عضو

ولا يخفى مجهود شباب سخروا طاقاتهم طوعا لتجاوز عدد المقالات المحررة باللغة العبرية وذلك في فبراير 2009
فليبارك الله بجهودهم وعلمهم

*****
القدرة على استخدام الإنترنت بسهولة

إن كانت اللغة قد تمثل عائقا لدى البعض فأدوات الإنترنت سهلت المهمة
البعض يستخدم أدوات الترجمة وهي إحدى الخدمات التي يقدمها موقع جوجل
لترجمة المقالات بشكل حرفي ومن ثم إعادة صياغتها بشكل مقبول

*****

التصميم وتحرير المواضيع

بيئة ويكبيديا لا تقتصر على الترجمة فحسب بل هناك العديد من المجموعات المصنفة على حسب المهام الموكل لها
هناك مجموعات تهتم بمتابعة الصور وتحريرها
أخرى متخصصة بتحرير القوالب وتنظيم شكل المقالات لإظهارها بشكل جيد
البعض متخصص بتحرير المواضيع والتدقيق على سلامة اللغة إملائيا ونحويا

وأخيــــــــــرا

أتمنى لو يسترق البعض نظرة على بيئة العمل الرائعة
التي توفرها ويكبيديا

ودمــــتم

Comming Soon

1


__
بعد غياب متقطع طال لمدة عام مضى

قررت المضي بالكتابة في جنبات هذه المدونة

سنة مضت من عمري
أنشغلت بها عن كثير من الهوايات
ولعل أبرزها التدوين
والذي لم أنقطع عنه لكنه بات حبيس الأوراق
التي لم يتعداها للنشر

لذا

فالعودة باتت وشكية بإذن الله
وبشكل متجدد

وإلى أن ألقاكم .. ستكون هناك الكثير من الإصلاحات
والتجديدات في نفسي وفي قلمي وفي هذه المدونة أيضا

ودمتــــم

AKYD on a Facebook

2
________

---------------------
space-space-space



Amr Khaled Youth Development Forum (AKYD)

ملتقى عمرو خالد لتنمية الشباب على موقع الفيس بوك

أطلق الأستاذ عمرو خالد حملته الجديدة لهذا العام والتي حملت طابعا جديدا ومميزا

خص به فئة الشباب الذين يملكون حسابات على الفيس بوك

ولكل من استخدم هذا الموقع مسبقا يدرك مدى قدرة هذا الموقع على سرقة الوقت منك وهدره لتشعبه وتحديثاته المستمرة

لكن الأستاذ عمرو خالد وبما منّ الله عليه من قدرة على ابتكار الأفكار وتحويلها إلى أفعال بمساعدة من شباب سخرهم الله له

بتحويل ذلك الوقت المهدر إلى حلبة تنافس وتنمية للشباب بطرحه لمهارات شهرية تطبق على حياتك بالفيس بوك

لجعلها حياة عطاء وإنتاج في سبيل الرقي والرفعة بالشباب

ولا يخفى على البعض أن الفيس بوك كان ومازال كغيره سلاحا ذو حدين

فشل البعض في فهم حقيقته فاجتنبه البعض وفيما تجاوز حدوده البعض الآخر

وبين هاتين الفئتين .. فئة قد فهموا هذه الآداة وعرفوا كيفية استخدامها

فكانت نقطة انطلاق العديد من المجموعات والقوائم البريدية التي تشكل زمرا من الشباب

يتبنون ويجادلون ويروجون ويبتاعون

من خلال هذه الشبكة

--------

ونعود لحملة الأستاذ عمرو والتي أعتقد بأنها بمثابة إعادة هيكلة الشباب المسلم العربي من الجنسين على هذه الشبكة

والتي اساء استخدامها البعض بجعلها بمثابة أرض خصبة للتعارف الرخيص أو عرض صور تتنافى مع الآداب العامة مما يدل على

وضاعة فكر صاحبها .. أو حتى التلصص واستراق النظر بمجرد إشباع الرغبة إلى صفحات الغير دونما فائدة تذكر إلا كتتبع للعثرات

أو كمادة دسمة لتغذية النقد العقيم الذي تفيض به مجتمعاتنا ومجالسنا

لذا ومن هذا المنطلق ابارك لأستاذي الجليل

عمرو خالد

هذه الفكرة التي ومنها ستكون انطلاقة تجديد في مجتمع الفيس بوك ورواده كما كانت سابقاتها في مجالات الحياة الأخرى

ولله در كل مسلم يستمع القول فيتبع أحسنه

ودمـــــــــتم

*******

نظرهـ : مهارات الفيس بوك من موقع الأستاذ عمرو خالد

رب صدفة !!

3

-----------
-----------
لا أعلم إن كان صاحب هذه الصورة قد يبدو مألوفا لديكم أو حتى اسمه ..
بالنسبة لي فلم أكن أعلم شيئا عن هذا الشخص حتى يوم الخميس الماضي ..
فلنعد إلى الوراء أسبوعا .. وبالتحديد إلى يوم الأربعاء
غرة رجب من عام 1430 هـ
وصلنا خبر انتقال جدي إلى رحمة الله تعالى صباح ذلك اليوم
وكان لزاما علي وعلى أخي العودة سريعا لنكون بجانب والدتي في هذا الوقت العصيب
وحتى نضمن أن يجد كلا منا مقعدا أفترقنا في مطار هيثرو في لندن ليستقل كل منا خطوط طيران مختلفة
كان من نصيبي أن أجد مقعدا شاغرا على متن الخطوط الأردنية لأغادر بريطانيا في عصر يوم الخميس
كانت مشاعري تتخبط بين فاجعة وفاة جدي و السفر المفاجئ وافتراقي عن أخي ووحشة الغربة والوحدة
فما كان مني في وقت كهذا إلا ذرف دموع عجزت عن إيقافها فكنت محط أنظارالعديد ممن كانوا على متن الرحلة التي امتلأت ببهجة
الصغار والكبار عدا شخصي أنا التي لم أتوقف عن البكاء
صعدنا على متن الطائرة .. كان مقعدي في الصفوف الخلفية للطائرة
وجلس بجانبي رجل وقور .. كما تظهر صورته في الأعلى
لم أكن بحال يسمح لي بالتبسم أو حتى التحدث مع أي شخص
جلست بصمت مطبق
ولعل ذلك الرجل أدرك ما يحل بي فلزم الصمت
حاولت إغماض عيني لعلي أجد في النوم بعض السلوى
وحيث أني لم أنم منذ أن علمنا بخبر الوفاة فكنت بحاجة إلى سويعات قليلة من النوم علها تعيد إلي بعض النشاط
أستعين به لمواصلة بقية مشوار سفري
لكن هيهات .. لم أتمكن من النوم فآثارت أن أغمض عيني وأنسى ما حولي
كان طاقم المضيفين يمر بين الحين والآخر لتقديم بعض المشروبات أو الأطعمة الخفيفة
في كل مرة كان ذلك الرجل يبادر بإيقاظي ظنا منه أني نائمة ويبادرني بسؤاله إن كنت ارغب في تناول ما يُقدم لنا
كنت أرفع يدي أحيانا بإشارة مني بعدم رغبتي بشي وأحيانا أرد عليه
وأحيانا أخرى أبقى ساكنة ومغمضة عيني لعله يكف عن سؤالي في المرة القادمة
ومع هذا فقد
فتحت عيني لأجده وقد فتح الطاولة التي أمامي ووضع لي بعض البسكويت
..
أدركت مدى شفقته وأدركت أن النوم جافى جفوني وأن محاولاتي المستميته لأحظى بغفوة باتت بالفشل
فعدلت من وضع مقعدي وبدأت أشغل نفسي باستراق النظر للصحيفة التي كان ذلك الرجل مشغولا بقراءتها
وحيث أن الرحلة كانت طويلة ومملة لدرجة قاتلة ..
فقد بدأنا بالحديث حين بادرني بالسؤال عن وجة سفري
ومن ثم بدأنا بتبادل الحديث بأسئلة مقتضبة وإجابات عامة
حتى أخبرني أنه من سكان القدس ويدعى بالعم زياد ..
وبعدها بدأت باستكشاف تلك الشخصية والتي لم أكن أتخيل قط أن ألتقي بشخصية بحجم السيد زياد
بهذه السهولة والحديث معه بمحض الصدفة
بالبداية أخبرني أنه محام سابق وصحفي يكتب في العديد من الصحف العربية والعبرية
حيث استغل التسعة شهور التي مرت عليه من البطالة
بتعلم اللغة العبرية وقد اتقنها قراءة وكتابة
ومن ثم بدأنا بالحديث عن أوضاع العالم العربي ومقارنة الوضع عما كان عليه من قبل عشر سنوات
وحدثني عن معاناتهم مع الإحتلال والضغوطات التي يمارسها معهم اليهود في كل وقت
تحدثنا عن إتفاقية مكة وعن مبادرة العاهل السعودي الملك عبدالله للم شمل الفصائل الفلسطينية فأخبرني أنه كان من ضمن من حضروا وشاركوا
في هذه القمة ..
حينها أدركت أني أمام شخصية أكبر من كونها محام أو حتى صحفي
فكشف لي خلال حديثه أنه
السيد زياد أبوزياد .. وزير شؤون القدس
في عهد الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات
صمت لفترة وجيزة .. وقد تبعثرت كلماتي أمام صورته التي عادت لترتسم من جديد
أحسست أن بعض الخطوط لابد أن ترسم وأن أعامله كما لابد لي أن أعامل أي شخصية ذات منصب
لكنه بقي بقلبي ذلك الرجل الجليل الذي كان طيلة الرحلة يناديني بابنته
فلم أستطع أن أصطنع أي تملق تجاهه
ساعدني حديثي معه على تخفيف بعض من الآلام التي عصرت قلبي وأرهقت جسدي
هبطت الطائرة في مطار عمان بالأردن
أفترقنا هناك بعد أن ودع كل من الآخر ولم يتركني حتى أطمن على دخولي لصالة الترانزيت حيث أستقليت طائرة أخرى لمدينة جدة
لن أنسى ما حييت تلك اللحظات الأبوية التي أمضيتها معه
كنت بحاجة إلى ذلك الحديث
وإلى ذلك الحنان الذي أبداه لي العم زياد
فكان بمثابة بلسم ساعدني على استرجاع قواي واستكمال رحلتي لمواجهة ما ألم بنا من مصاب
بقوة وتماسك والحمدلله
---------------------
نظـرهـ: الحياة مدرسة كما يقولون .. لكن ليس كل الطلاب يستفيدون منها

TEDx

6
-------
-------
TEDx = (Technology, Entertainment, Design)
"Ideas Worth Spreading"
مؤتمر تيد كما يحلو للبعض بتسميته هو مؤتمر عالمي ينظم بشكل سنوي منذ 1984 م في ولاية كالفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية
مؤتمر يهتم بإثراء أفكارمتنوعة لها شأن بتغيير العالم للأفضل في مجالات عدة كالعلوم والتقنية والطب والثقافات المتنوعة وغيرها ..
حاضر به الكثير من رؤساء الدول والعلماء والمؤثرين.
في عام 2006 قام المسؤولون عن تنظيم هذا المؤتمر بفتح أول نافذة له للظهور للعامة بشكل مجاني وذلك عن طريق عرض أفلام مسجلة عما دار من جلسات حديث وعروض للأفكار خلال فترة هذ المؤتمر ..
الرائع هو ما نعيشه هذه الفترة ..
في بدايات العام الحالي 2009 فتح الباب على مصراعيه للعامة للمشاركة في المؤتمر بشكل مباشر إن كان عن طريق عرض أفكارهم أو مناقشة ما تم وسيتم عرضه وذلك عن طريق موقعهم الذي يحاكي بشكل كبير المواقع الشبيهة بالفيس بوك
يكون التسجيل بشكل بسيط ببيانات شخصية مختصرة مع ذكر حقول العلم المهتم بها شخصيا وترغب بدخول نقاشات حولها
أو تكوين شبكات مختصة بموضوع معين أو بدولة معينة
لم ننتهي بعد
الأروع هو قيام مجموعة من الشباب العرب بإنشاء مجموعة
TEDxArabia
وهي مجموعة منضّمة وبشكل رسمي إلى موقع تيد مع حصولها على حق تنظيم أول مؤتمر تيد بالعالم العربي ويدار باللغة العربية
ومازال التحضير مستمرا للإنتهاء منه في القريب ليتم عرضه كسائر المؤتمرات الأخرى التي تقام في دول تمثلها مجموعات تيد الأخرى كمجموعة تيد الهندية التي ستقيم مؤتمرها في نهاية شهر نوفمبر من العام الحالي
نعود لمجموعة تيد العربية التي حتى الآن لم تدشن لها موقعا رسميا خاصا على الإنترنت
لكنها لها مجموعة كبيرة ورسمية على موقع الفيس بوك تجاوز عدد المنضمين له ما يقارب الخمسمائة عضو
وقد أعلنت مؤخرا عبر صفحتها عن إستقبالها للمشاركات العربية المهتمة بالمجالات التالية
التقنية - التكنولوجيا - الإختراعات
الإكتشافات - التصاميم - الرسومات
التجارة والأعمال - العلوم والنظريات
التصوير والرحلات - المواهب والمهارات الفنية
الثقافات والأفكار الجديدة
مع ذكر طريقة الترشيح وآلية التصويت ومعايير التنافس
أعجبتني الفكرة وسرعة الإستجابة بتكوين مجموعة عربية لمواكبة الركب
والأمل يغمرني برؤية العديد من الأفكار تنتشر وتُطبق بالعالم تذيل بتواقيع عربية
**
نظــــرهـ : ليست الأفكار مرايا للواقع والحقيقة بقدر ماهي شبكات تحويلية نتغير بها ونغير العالم والأشياء - د. علي حرب

من تحت الثلوج أحدثكم

4
لم أدخل المدونة لزمن ..
وقد يكون دخولي لها هذه المرة كاختبار لقوة ذاكرتي على حفظها لكلمات المرور وأسماء المستخدمين !!

أشتقت لمدونتي .. و لبعثرة حروفي بين ثناياها .. للبوح في أذنها عن مكنونات روحي

قد لا تحفظ سري تلك الشقية فتسمح للآخرين مشاطرة أفكاري !
***
كان هذا الأسبوع أسبوعا مميزا

عواصف ثلجية تجتاح بريطانيا بأكملها لتخلف وراءها كمية من الثلوج لم تشهد مثيلها لأكثر من 18 عاما مضت

أسفرت عن تعطل بعض المطارات والقطارات .. وإغلاق أكثر من 200 مدرسة و كلية أبوابها
وإعطاء الطلبة إجازات إضطراراية لصعوبة الوصول إلى مقر دراستهم حيث بلغ سمك الثلج ما يفوق عن ال 15 إنش

في حين نفذ مخزون الملح من المستودعات والذي يستخدم لإذابة الثلج عن الطرق الرئيسية

فتم استخدام الرمل عوضا عنه ليزيد الطين بله !!

تقلبات جو غريبة ..
يوم مشمس للغاية يعقبه يوم عاصف ثلجي ملبد بالغيوم والأمطار

ثم لا نلبث إلا ويعود الصفاء مؤقتا حتى بتنا لا نثق بنشرات الطقس اليومية
(ملاحظة الفارق بين الصورتين هو 24 ساعة فقط)

لكن ومهما يكن فقد أضاف لأيامنا لحظات ممتعة أمضيناها باللعب بالثلج و التنافس بصنع أشكال مضحكة منه

وحتى كتابة هذه المقالة لازال البياض يكسو أجزاء من المدينة أبت درجات الحرارة المتدنية أن تذيبها

ودمــــتم

جميع الحقوق محفوظه © لا شيء يمنعنا من أن ننظر أبعد قليلاً من أنوفنا

تصميم الورشه